وقع الرئيس ، عبد المجيد تبون، الثلاثاء، مرسوما يدعو بموجبه الناخبين إلى الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، في الأول من نوفمبر المقبل.وجاء في بيان للرئاسة نقله التلفزيون العمومي أن تبون وقع « المرسوم الرئاسي المتضمن استدعاء الهيئة الناخبة ليوم الأحد 1 نوفمبر 2020، للاستفتاء على مشروع مراجعة (تعديل) الدستور ».

وحدد المرسوم بداية مراجعة قوائم الناخبين في 20 سبتمبر الجاري، وتستمر ثمانية أيام.وقبل أيام صادق البرلمان بغرفتيه على مشروع تعديل الدستور، الذي بادر به تبون قبل شهور.

ومن أبرز ما ينص عليه المشروع، منع الترشح للرئاسة لأكثر من فترتين (5 سنوات لكل واحدة) سواءً متتاليتين أو منفصلتين، وأن يعين رئيس الجمهورية رئيس الحكومة من الأغلبية البرلمانية، والسماح بمشاركة الجيش في مهام خارج الحدود، بشرط موافقة ثلثي أعضاء البرلمان.