أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، إجراء تحقيق في واقعة اختفاء عدد من الكؤوس الثمينة من مخازن مقر الاتحاد، من ضمنها كؤوس بطولة أمم إفريقيا، وفق ما نقله موقع « بي بي سي عربي ».

يأتي ذلك في أعقاب مفاجأة فجرها الإعلامي الرياضي ونائب رئيس اتحاد الكرة المصري السابق أحمد شوبير، حول اختفاء كأس الأمم الإفريقية من داخل مقر الاتحاد، وهو الكأس الذي تحتفظ به مصر بعد فوزها باللقب 3 مرات متتالية أعوام 2006 و2008 و2010.

وقال شوبير، في حلقة من برنامجه على قناة « تايم سبورت » الخميس، إن اتحاد الكرة قرر إنشاء متحف للكرة المصرية بمناسبة مرور 100 سنة على تأسيسه، ووضع كأس إفريقيا فيه، لكنهم فؤجئوا بعدم وجود الكأس داخل خزينة الاتحاد.

وأضاف حارس مرمى منتخب مصر والأهلي سابقا عبر برنامجه التلفزيوني، إن بعض الموظفين قالوا إن كابتن منتخب مصر السابق أحمد حسن هو من أخذ الكأس، وعند سؤاله نفى ذلك تماما، وقال » إنتم هتلبسوني تهمة؟(يعني تريدون اتهامي).