APS

أعلنت الخارجية التونسية، الإثنين، عن زيارة مرتقبة للرئيس عبد المجيد تبون إلى البلاد.

وقال البيان، إنه جرى الحديث عن هذه الزيارة خلال استقبال وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، الإثنين، للسفير الجزائري بتونس عزوز بعلال.

وأضاف أن « لقاء الجرندي وبعلال تناول الاستعدادات الجارية للزيارة المرتقبة التي سيؤديها الرئيس تبون إلى تونس »، دون ذكر موعدها بالضبط. وأكد وزير الخارجية التونسي، وفق البيان، « ضرورة تجسيد الإرادة التي تحدو قيادتي البلدين (تونس والجزائر) باتجاه تحقيق نقلة نوعية في مستوى التعاون الثنائي تفضي إلى مشاريع اقتصادية تحقق المنافع المشتركة للبلدين ».

وأشار إلى « أهمية تطوير الإطار القانوني المنظم للتعاون الثنائي وإثرائه وتنويعه ليشمل مجالات جديدة ومتنوعة بما يخدم المصالح المشتركة ».وكان اللقاء مناسبة لتناول مستجدات الأوضاع في المنطقة، حيث نوّه الوزير « بتطابق وجهات نظر البلدين إزاء الأزمة الليبية والتي يتعيّن أن تكون معالجتها من خلال حلّ سياسي يشارك فيه كل الليبيين دون تمييز أو إقصاء ».وشدد الوزير التونسي على أن « يكون لدول الجوار دور هام في أي عملية سياسية تستهدف حلّ الأزمة بما يحفظ الأمن والاستقرار في هذا البلد الشقيق وفي المنطقة برمّتها ».

ووفق الجرندي، فإن « التطورات الحالية التي تمرّ بالمنطقة العربية والمتوسطية تستوجب رفع مستوى التنسيق والتشاور بين تونس والجزائر والتحرّك المشترك لرفع التحديات الماثلة أمام البلدين ».ونقل البيان أن السفير الجزائري، « ثمّن العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين الشقيقين ».

وأكد السفير « حرص الجزائر على دعم وتنويع مجالات التعاون تحقيقا للمصلحة المشتركة، كما جدد التأكيد علىأهمية رفع مستوى التنسيق والتشاور بخصوص الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها الملف الليبي »، بحسب البيان. وفي الثاني من شهر فيفري الماضي، أدى الرئيس التونسي قيس سعيد زيارة إلى الجزائر.