أفادت رئاسة الجمهورية، عن توقيع عبد المجيد تبون، لمشروع قانون الجديد الذي يحمي الأطقم الطبية الاعتداءات اللفظية والجسدية التي تزامنت مع جائحة كورونا.

وجاء في البيان « وقع الرئيس عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، الأمر المعدل و المتمم لقانون العقوبات، الذي صادق عليه مجلس الوزراء في اجتماعه الأخير ».

وقد « تضمنت الأحكام الجديدة توفير الحماية الجزائية لجميع المستخدمين بالمؤسسات الصحية العامة و الخاصة من الاعتداءات اللفظية والجسدية، وكذلك معاقبة تخريب الأملاك العقارية والمنقولة لمؤسسات الصحة، و استغلال شبكات التواصل الاجتماعي للمس بكرامة المريض و الاحترام الواجب للموتى »، يوضح المصدر ذاته.

وبحسب تصريحات سابقة للرئيس تبون، يتضمن نص القانون عقوبات تتراوح بين 5 إلى 10 سنوات لكل من يتورط في اعتداء ضد طبيب أو عمال المستشفى أثناء تأدية نشاطهم.

وقامت مصالح الأمن، مؤخرا، بتوقيف مجموعة من الأشخاص بتهمة الاعتداء على الأطباء والممرضين، من بينهم مغنية معروفة بولاية وهران، غرب الجزائر، تمت إدانتها بالحبس النافذ.

في السياق، أصدرت وزارة العدل، تعليمة تقرر بموجبها التوقيف الفوري لكل من يعتدي على أفراد السلك الطبي وشبه الطبي ومسيري المؤسسات الصحية.