تراجعت حصة الجزائر من صادرات الغاز إلى إيطاليا خلال عام 2019، بـ 26.5 بالمائة في العام الماضي، بكميات بلغت 13.4 مليار متر مكعب، مقابل 18 مليار متر مكعب عام 2018.

وكشفت وثيقة رسمية لسلطة ضبط الطاقة والشبكات والبيئة الايطالية (ARERA)، والتي أعادت نشرها جريدة « الشروق اليومي »، أن حصة الجزائر من تغطية الاحتياجات الايطالية عام 2019، تراجعت بنحو 4.6 مليار متر مكعب، وتم تعويضها بواردات من النرويج (+3 مليارات متر مكعب)، وليبيا (+0.5 مليار متر مكعب)، إضافة لشحنات إضافية من الغاز الطبيعي المسال (جي.أ،.أل) قادمة من ترينيداد وطوباغو (1.4 مليار متر مكعب)، والولايات المتحدة الأمريكية (1.6 مليار متر مكعب).

ورغم تراجع الحصة الجزائرية، إلا أنها حافظت على مرتبتها كثاني مورد للغاز إلى ايطاليا سواء عبر خطوط الأنابيب أو الغاز الطبيعي المسال (جي.أن.أل) بكميات بلغت 13.4 مليار متر مكعب (كانت 18 مليارا في 2018)، وحلت خلف روسيا التي صدرت العام الماضي 32.6 مليار متر مكعب ما يمثل 46 بالمائة من حاجات ايطاليا.

وبخصوص الأسعار، فقد أشارت الوثيقة أنها كانت في حدود 0.26 أورو للمتر المكعب الواحد للغاز الطبيعي المصدر عبر خطوط الأنابيب في جانفي 2019، وتراجعت إلى نحو 0.19 أورو للمتر المكعب بحلول ديسمبر 2019.

أما سعر المتر المكعب من الغاز الطبيعي المسال فقد بلغ مطلع 2019 نحو 0.29 أورو، وأنهى العام في حدود 0.21 أورو للمتر المكعب الواحد.

مع العلم أن سوناطراك جددت عقود توريد الغاز لثلاث شركات ايطالية هي “إيني” و”إديسون” و”إينال” عام 2019 لمدة 10 سنوات، وبكميات سنوية تصل قرابة 14 مليار متر مكعب.