Pétrole: accord historique entre les producteurs

واصلت العقود الآجلة للنفط الخام مكاسبها، اليوم الأربعاء، بعد سحب فاق التوقعات من مخزونات الخام في الولايات المتحدة، ونشاط قوي للمصانع الأمريكية والصينية غذى التفاؤل بشأن التعافي من جائحة فيروس كورونا، وعزز شهية المستثمرين للمخاطر.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 45 سنتا إلى 46.03 دولار للبرميل، وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 43 سنتا إلى 43.19 دولار عقب مكسب 15 سنتا في اليوم السابق.

وقال معهد البترول الأمريكي إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة انخفضت 6.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 28 أوت الماضي إلى 501.2 مليون برميل، لتفوق توقعات المحللين بانخفاض 1.9 مليون برميل.

كما انخفضت مخزونات البنزين 5.8 مليون برميل، ما يزيد عن تقديرات المحللين بتراجع قدره ثلاثة ملايين برميل.

وتوقع محللون انخفاضا أسبوعيا سادسا للمخزونات الأمريكية في استطلاع للرأي أجرته رويترز.

وقال المدير العام للبحوث لدى نيسان للأوراق المالية، هيرويوكي كيكوكاوا ”السحب الأكبر من المتوقع من المخزونات الأمريكية وتنامي الآمال في تعافٍ اقتصادي في الولايات المتحدة والصين بعد بيانات قوية للمصانع حفز شراء العقود الآجلة للنفط ».

وتسارع نشاط قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة لأعلى مستوى في أكثر من عام ونصف في أوت الماضي في ظل ارتفاع الطلبيات الجديدة، ما قدم الدعم لوول ستريت وأسواق النفط.

كما توسع نشاط المصانع في الصين بأسرع وتيرة في نحو عشر سنوات في أوت، بدعم من أول زيادة في طلبيات التصدير الجديدة هذا العام مع تكثيف المصنعين للإنتاج لتلبية الطلب المنتعش، بحسب ما أظهر مسح خاص أمس الثلاثاء.

وتم كذلك إنهاء مهام كل من رؤساء أقسام فروع المقاطعات الإدارية لبئر توتة، الشراقة، الرويبة وبوزريعة بولاية الجزائر.